التخطي إلى المحتوى

أعلن مدير كلية الدفاع الجوي الأسبق اللواء محمد الغباري أن العرب لن يمكنهم نقل اعتراضهم على قرار دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بإعلان القدس عاصمة الدولة الإسرائيلية ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس إلا عن طريق الاحتجاجات وكذلك عن طريق المحافل الدولية.

وأعلن اللواء محمد الغباري خلال تصريحاته التي أعلنها مساء يوم السبت الماضي الموافق التاسع من شهر ديسمبر الجاري لعام 2017، حيث أكد أن قرار دونالد ترامب الرئيس الأمريكي حيال القدس قد جاء من أجل خدمة مصالحه الشخصية عن طريق التشويش على الرآي العام عن نتائج قضايا الفساد التي تم إقامتها ضد الرئيس الأمريكي الحالي بخصوص قيامته بتزوير الانتخابات الرئاسية الأمريكية السابقة.

كما أعلن اللواء محمد الغباري أنهن يتوقع أن يتراجع دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية عن قرارة خلال الفترة القادم، بسبب الضغوط الكبيرة التي يمارسها المجتمع الدولي بشأن القرار الأمريكي حيال القدس وإعلانها عاصمة للدولة الإسرائيلية، وأشار أن قرار دونالد ترامب لم يتم تفعيله حتى الوقت الراهن.

والجدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن عن أن القدس هي عاصمة للكيان الصهيوني وبناء على هذا القرار يتوجب نقل سفارتها من تل أبيب العاصمة السابقة للدولة الإسرائيلية إلى القدس، وأثار هذا القرار الرأي العام العالمي مما أدى إلى إطلاق المظاهرات تنديداً بالقرار الأمريكي ونصرة القدس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *